أهم الأخبارالأخبار

تيسير خالد: أين عباس من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ؟

رام الله

تساءل عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية وممثلها في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير تيسير خالد عن موقع اللجنة التنفيذية في ظل غياب رئيس اللجنة محمود عباس عن اجتماعاتها.

 

ودعا تيسير خالد لإعادة الاعتبار للجنة التنفيذية، باعتبارها القيادة السياسية العليا للمنظمة والشعب الفلسطيني في الوطن، وفي مخيمات اللجوء والشتات، وبلدان الهجرة والاغتراب.

 

وأكد خالد في بيان صحفي أن دعوته تأتي من باب الحرص على دور ومكانة منظمة التحرير الفلسطينية، ومؤسساتها، وهيئاتها القيادية.

 

ولفت إلى أنه توقف منذ فترة عن المشاركة في الاجتماعات التشاورية للجنة، حتى لا تشكل بديلاً أو تعويضاً للاجتماعات النظامية، التي تنعقد بمشاركة الرئيس عباس، باعتباره رئيس اللجنة التنفيذية للمنظمة.

 

وأوضح، أنه لم يشارك في الاجتماع التشاوري الأخير، الذي عقد في مقر منظمة التحرير الفلسطينية، وأنه لا صفة رسمية لأية اجتماعات تعقدها اللجنة، ولا يشارك فيها رئيسها، وبأن ما يصدر عنها من بيانات ليست ملزمة بالضرورة.

 

عباس في غياهب التهميش

وشدد خالد على أن شؤون منظمة التحرير الفلسطينية باعتبارها جبهة وطنية متحدة، وممثلاً شرعياً وحيداً للشعب الفلسطيني، لا تدار بنجاح، بمعزل عن الديمقراطية التوافقية، التي شكلت على امتداد تاريخ المنظمة حجر الزاوية في الوحدة الوطنية الفلسطينية، التي لا غنى عنها في حياتنا اليومية وفي نضالنا من أجل دحر الاحتلال.

 

وبسبب الفشل في جميع المسارات، وتدهور وضعه الصحي، توقف عباس منذ فترة طويلة عن حضور اجتماعات اللجنة التنفيذية، التي أوكل شؤونها لصائب عريقات، فيما أوكل شؤون اللجنة المركزية لحركة فتح لجبريل الرجوب.