أهم الأخبارالأخبار

اضراب في مدارس الضفة بعد اعتداء بالرصاص داخل مدرسة

الضفة الغربية/

مع استمرار تغول الفلتان الأمني على المدارس في الضفة الغربية، فجرت حادثة الاعتداء بإطلاق النار و”التفحيط بالسيارة” داخل مدرسة مركة الثانوية في قباطية شمالي الضفة أمس الغضب بين المعلمين الذين يشعرون أنهم بلا أدنى حماية أو احترام.

 

وأعلن اتحاد المعلمين تعليق الدوام في المدارس اليوم الثلاثاء بعد الحصة الثالثة، احتجاجا على اعتداء ولي أمر أحد الطلاب أمس في قباطية واطلاقه النار داخل المدرسة.

 

وقال الاتحاد في بيان صحفي إن تجاهل مجلس الوزراء لإقرار قانون حماية المعلم والذي نسبه الاتحاد ونقابة المحامين الفلسطينيين وما يحدث في مدارسنا من اعتداء على حرمتها والاعتداء على العاملين فيها وترويع الطلبة كما حدث في مدرسة مركة من إطلاق نار لهو تطور خطير في مسلسل الاعتداءات على المدارس.

وتعهد الاتحاد بالضغط على الحكومة لإقرار هذا القانون، معلنا الإضراب اليوم بعد الحصة الثالثة في كافة مدارس الوطن والوزارة والمديريات بعد الساعة ١٠ مع المغادرة.

وأهاب الاتحاد بجميع المعلمات والمعلمين والطلبة والأهالي في قباطية المشاركة في الاعتصام أمام المديرية اليوم الثلاثاء بعد الإضراب مباشرة لإرسال رسالة للجميع بضرورة إقرار هذا القانون.

 

من جهتها، قالت وزارة التربية والتعليم إنها تابعت حادثة الاعتداء في قباطية وتم اعتقال المعتدي، مؤكدة أنها لم ولن تتهاون مع كافة حالات الاعتداء على المعلمين والمدارس، وأنها ستتعامل معها ضمن القوانين والأنظمة المرعية، وبشكل يضمن الحق الشخصي والعام، منوهة إلى أن دورة التشريعات الجديدة ستشهد تعزيزاً لقانون العقوبات؛ بما يكفل حماية أفضل للمعلم والطبيب والمحامي والمرأة والطفل وكل شرائح المجتمع.

وأشارت “التربية” إلى أنها تُواصل متابعتها الحثيثة لموضوع العنف وسبل القضاء عليه، بالتعاون مع جميع الأطراف ذات العلاقة، وبناءً عليه؛ وحفاظاً على العملية التعليمية في مدارسنا وعلى حق أطفالنا بالتعليم تدعو الوزارة كافة العاملين والطلبة في أسرة التربية والتعليم إلى انتظام العملية التعليمية اليوم الثلاثاء.

 

وبين الدعوة للإضراب من الاتحاد، والدعوة لاستمرار العملية التعليمة من الوزارة، رأى المعلمين أن الوزارة تتساهل مع الاعتداءات والتجاوزات المستمرة ولا تطبق القانون، ومع ذلك فإن الاضراب لا يحل المشكلة وغير محبذ.

 

وقال منبر معلمي بيت لحم إن اتحاد المعلمين سياسي وليس مهني ومطلبي للمعلمين، لافتا إلى أن مشروع او مسودة القانون الذي قدمته نقابة المحامين لا يساعد في منع الاعتداءات بل يعمقها أكثر لان المادة الخامسة والسابعة منه تجعل الحل بيد العشائر وفنجان القهوة المر.

 

يشار إلى أن قباطية شهدت العديد من الاعتداءات على المدرسين مؤخرا، دون أي رادع، فيما شهدت مدارس الضفة أكثر من 44 حادثة اعتداء على المدارس والمعلمين منذ بداية العام الدراسي الحالي.