أهم الأخبارالأخبارانتهاكات السلطةتنسيق أمني

أمن السلطة يعتقل أحمد نجل الأسير المحرر رزق الرجوب

اختطفت أجهزة أمن السلطة الفلسطينية أحمد رزق عبد الله رجوب، من مدينة دورا قضاء الخليل جنوبي الضفة، وأوسعته ضربا مبرحا.

 

وأكد الأسير المحرر رزق الرجوب أن أمن السلطة يمارس مع ابنه التعذيب.

 

وأحمد أسير محرر قضى عدة سنوات في سجون الاحتلال، فيما أمضى والده نحو ربع قرن في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

 

وأطلق عائلة الرجوب مناشدة على صفحته بالفيسبوك، اشتكت خلالها من ظلم السلطة الفلسطينية، جاء فيها: من قال اننا بلا سند او ظهر….
من قال انه لا قوة لنا لتحمينا…
حين يعلن بومبيو بان الاستيطان في المغتصبات شرعي….
وحين تسحق الاجساد الفلسطينية تحت جنازير جرافات الاحتلال……
وحين تلهو المجندات الصهيونيات في قنص الاطفال على حاجز بيت عوا….
حين يحرم الانسان الفلسطيني من ان يموت في حضن امه وبين محبيه…..
في هذه الظروف تأبى اجهزتنا الامنية، التي ينفق عليها من مقدرات الامة، تأبى ان تقف مكتوفة الايدي، وها هي تشرع
في انشطة بمستوى الحدث، وها هي في نشاط بطولي تقدم على اعتقال الاسير المحرر (أحمد رزق عبد الله رجوب) وتعتدي عليه بالضرب المبرح . وتمارس معه التعذيب، علما ان احمد قد أمضى سنوات عديدة في الاسر لدى المحتل.

يشار إلى أن رزق الرجوب اعتقل عدة مرات لدى سلطات الاحتلال، وقاوم الابعاد ورفض مساومته بالاعتقال الإداري أو الابعاد إلى السودان.