أهم الأخبارالأخبارتنسيق أمني

الرجوب يعد الإسرائيليين بالأمان واشتية يدعو الشباب لمواجهتهم !!

رام الله/

بينما تعد حركة فتح الإسرائيليين بالأمن والأمان وعدم السماح لكائن من كان أن يمسهم، تطالب الشبان الفلسطينيين “الكشافة” بحماية القرى الفلسطينية بالضفة من هجمات المستوطنين والاحتلال.

 

واستقبل عضو اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب أمس الجمعة وفدا إسرائيليا في مقر المقاطعة برام الله ووعدهم بأنهم “لن يتوجهوا لسفك الدماء”، وأكد لهم أن السلطة الفلسطينية تشكل جسرًا وشريكًا للسلام مع “إسرائيل”.

 

ونقلت إذاعة جيش الاحتلال عن الرجوب تأكيده للوفد “أنهم لن يسمحوا لأحد بتجاوزهم والتسبب بأذى للإسرائيليين”. وقال مراسل الإذاعة أن والدة أحد جنود جيش الاحتلال القتلى في حرب لبنان الثانية شاركت في اللقاء.

 

في حين قالت قناة “كان” العبرية إن جبريل الرجوب قال خلال اللقاء أيضاً أن إقامة الدولة الفلسطينية ستفتح عواصم الدول العربية أمام “إسرائيل”، وإن أمن “إسرائيل” متعلق بإقامة دولة فلسطينية.

 

وفي وقت آخر، كان زميل الرجوب في اللجنة المركزية لفتح، رئيس الحكومة محمد اشتية يخطب في المؤتمر الوطني الأول للكشافة، في مقر المقاطعة، ويدعو الشباب الفلسطيني لحراسة القى من هجمات الإسرائيليين والمستوطنين”.

 

وقال اشتية: “أدعو للمبادرة بالتطوع للعمل في الزراعة، وللحراسة في القرى من هجمات المستوطنين، ومساعدة المزارعين، ومحاربة الآفات الاجتماعية”، مستدركا: “نعول على الفرق الكشفية والإرشادية الفلسطينية التي يريد لها الرئيس أبو مازن أن تكون خميرة العمل الشبابي”.