أهم الأخبارالأخبارانتهاكات السلطة

عائلته تبرأت منه بسبب سوء اخلاقه فاحتضنته مخابرات السلطة !!!

رام الله/

بعد تداول المواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لبلطجية السلطة الفلسطينية الذين دفعتهم للتحرش بالأسرى المحررين المعتصمين في رام الله، أعادت عائلة أحد هؤلاء التأكيد على أنها تبرأت منه تماما قبل ذلك لسوء أخلاقه.

 

ولجأت مخابرات السلطة إلى الدفع ببلطجية للتحرش بالأسرى والشتم عليهم، وتناول الطعام أمام المضربين عن الطعام والماء، كما يفعل السجانون الإسرائيليون مع الأسرى المضربين في سجون الاحتلال.

وما أن تداول المواطنون فيديو لاحد هؤلاء يقوم بشتم الأسرى والشهداء، فيما يقوم الحاج زياد أبو هليل بالدفاع عنهم، ويطرده من موقع الاعتصام، حتى أعلن عائلته من جديد براءتها منه.

وجاء في بيان العائلة بعنوان “إعلان_براءة_وعدم_مسؤولية” التالي:

 

تتداول بعض صفحات الفيس بوك مقطع فيديو للساقط (صدام أبو عرام) وهو يتطاول على عدد من الأسرى المحررين، وعليه وبصفتنا عائلة له نعلن ما يلي:

 

١ _ في تاريخ ٢٠١٨/١٠/٢٥ أعلنا وأمام مخاتير يطا براءتنا الكاملة عنه وعن تصرفاته المسيئة لنا ولتاريخنا المشرف.

 

٢ _ نؤكد اليوم من جديد براءتنا الكاملة عنه وعن تصرفاته الغير أخلاقية واللا وطنية ولم يعد يربطنا به أي صلة لا من قريب ولا من بعيد.