أهم الأخبارالأخبارانتهاكات السلطة

فرج أقر بحق الأسرى في رواتبهم قبل عام وجدد ذلك قبل 3أيام

رام الله:

طالب أسرى الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين اللواء ماجد فرج عضو اللجنة المركزية لحركة فتح رئيس جهاز المخابرات بالإيفاء بالتزامه بإعادة رواتب الأسرى المحررين المعتصمين والمضربين عن الطعام في رام الله.

 

ودعا أسرى الديمقراطية في بيان صحفي وقعهم عنهم الأسرى وجدي جودة وحسين درباس ومحمد الملح، اللواء فرج إلى الحكم وسحب فتيل الأزمة.

 

ودعا أسرى الجبهة الديمقراطية في سجون الاحتلال اللواء فرج إلى أن يستكمل جهوده التي بذلها قبل عام من اجل انها ازمة الاسرى المقطوعة رواتبهم، والتي افضت الى التوصل الى اتفاق معهم في مكتبه يقضي بعودة رواتبهم كاملة.

 

وقال أسرى الديمقراطية موجهين الحديث للواء فرج “لقد قمتم برعاية وتوجيهات الرئيس ابو مازن، بمبادرة شجاعة وحكيمة قبل عام، وهي المبادرة التي جددت التزامك بها لدولة رئيس الوزراء الدكتور محمد شتية قبل ثلاثة أيام”.

 

وأكدوا أن ان كل ساعة تمر قد تحمل معها خبرا مفجعا بسبب تدهور صحة الاخوة المضربين عن الماء والطعام والدواء.

وأضافوا “نأمل من سيادتكم استكمال هذه المبادرة وانهاء هذه القضية بما يصون مجتمعنا وكرامة اسرانا ويعيد لهم حقوقهم، هذه اللحظات الصعبة تحتاج الى حكمتك وتدخلك المباشر برعاية وتوجيه الرئيس ابو مازن”.

يشار إلى أن الأسرى المحررين يعتصمون في رام الله منذ 42، وبدءوا اضرابا عن الطعام منذ 22 يوما، ويمتنعون عن تناول الماء منذ أربعة أيام، ما أدى لتدهور الوضع الصحي لهم، ونقل بعضهم لتلقي الرعاية الطبية في المستشفيات.