أهم الأخبارالأخبار

صورة حلس.. رأس جبل الخلافات الفتحاوية

رام الله-غزة/

تشهد حركة فتح خلافات كبيرة بين أقطابها المركزيين منذ سنوات انطلاق الحركة الأولى، ما يعتبره البعض أمرا عاديا في الحركة تعايشت معه واستغله أبو عمار ومن بعده محمود عباس ليبقى سيد الجميع.

وعبر مسؤول التعبئة والتنظيم في حركة فتح منير الجاغوب عن احدى هذه الصراعات التي تشنها فتح في الضفة الغربية على فتح في غزة، عبر استهزائه بأعلى رأس تنظيمي في غزة عضو اللجنة المركزية لفتح مسؤول التعبئة والتنظيم في قطاع غزة أحمد حلس بسبب صورة تظهر مشاركته في حفل زفاف حضره رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية.

غرابة انتقاد الجاغوب لجلوس حلس بجانب هنية، أكد أن المقصود ليس الموقف انما الرجل نفسه وما يمثله من تنظيم في غزة. وهو الذي قدم استقالته من موقعه في اللجنة المركزية للحركة مؤخرا بعد أن استأثرت المحيطين بعباس بكعكة الحكومة التي كانت قيد التشكيل برئاسة محمد اشتية.

خلافات الكبار، ظهرت على صفحات أتباعهم، فكوادر فتح من غزة هاجموا الجاغوب، والذي رد باختيار تحديد أسهلهم والذي يستطيع ايذائه باعتبار أنه متواجد في رام الله، وهو غازي مرتجى، مدير موقع دنيا الوطن سابقا، ومركز إعلام جامعة بيرزيت حاليا.

وكتب الجاغوب متهما مرتجى بالخيانة، فيما رد عليه الأخير عبر كوادر فتح الذين نصبوا للجاغوب كمينا عبر الواتسأب حيث أرسلوا يعرضون عليه “ملفات غازي مرتجى”، ليبتلع الطعم ويشتم غزة، قبل أن يكتشف الفخ، ويسترسل بإطلاق الألفاظ النابية وسب الذات الالاهية.

من جهته، كتب مرتجى، مؤكدا أنه يشعر بالحزن على فتح، ومستعد لدفع ثمن مواقفه ومحاولات الاغتيال المعنوي وتشويه السمعة في حروب لا أخلاقية، واجهناها سابقاً بالقانون، ونواجهها اليوم بالترفع عن الصغار والصغائر.. أعتذر للجميع فمواقفي لن تتغير أو تتبدل فوسط زحام التباكي على نكبات غزة كنت وفيًا ولن أكون إلا كذلك.”

فتح رام الله تهاجم فتح غزة بسبب صورة !!