أهم الأخبارالأخبار

فتح رام الله تهاجم فتح غزة بسبب صورة !!

رام الله-غزة/

هاجم مسؤول التعبئة والتنظيم في حركة فتح منير الجاغوب عضو اللجنة المركزية لفتح مسؤول التعبئة والتنظيم في قطاع غزة أحمد حلس بسبب صورة تظهر مشاركته في حفل زفاف حضره رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية.

وبعبارة استهزاء كتب الجاغوب في تدوينة على صفحته بالفيسبوك “مبروك يا رشاد” مرفقة بصورة حلس بجوار هنية.

ورد ابن القيادي حلس في تدوينة على صفحته بالفيسبوك موضحا أن مشاركة والده أمر طبيعي في حفل اشهار نجل القيادي بالجهاد الإسلامي الشيخ نافذ عزام على ابنت القيادي بسرايا القدس خالد منصور.

وأكمل حلس قائلا: “كنت أتمنى أن أسمع صوت الجاغوب عند الحديث عن حقوق أبناء فتح في غزة، واستحقاقاتهم، وأن يشاهد غزة ويسمع صوتها كل يوم دون إنتقائية، وكنت أتمنى أن يتقن الجاغوب على الأقل دوره بدلا من التدني بهذا المستوى، وإن كان التدني في المواقف لم يبدأ من اليوم، فهل الجاغوب بمواقفه المعلنة يمثل فتح أم يمثل من ؟”.

وشارك عدد من مسؤولي فتح في غزة الهجوم على الجاغوب، ووصفوه بالنكرة، الذي بدوره رد الهجوم مقللا من شأن من انتقدوه، مثل الصحفي غازي مرتجى قائلا “موش ضايل في الخم غير غازي”.

وفي بيان رسمي لإقليم حركة فتح في شرق غزة، عبرت فتح عن استغربها من قيام الجاغوب باستخدام هذه الصورة في هذه الأيام تحديداً، “ما يؤكد على إصراره الشديد على الغمز واللمز بهدف الإساءة” .

ورأى إقليم فتح أن الجاغوب بهذا السلوك “قد تجاوز حدود عمله كرئيس للمكتب الإعلامي لمفوضية التعبئة والتنظيم بالأقاليم الشمالية، ويصطاد بالماء العكر، داعيا جمال محيسن عضو اللجنة المركزية للحركة، مفوض التعبئة والتنظيم بالأقاليم الشمالية لمحاسبة الجاغوب على ممارساته الصبيانية التي تجاوزت حدود العمل التنظيمي، والتي تكررت غير مرة.

كما وصف أمين سر الإقليم نايف خويطر ما قام به الجاغوب بأنه عمل رخيص، قائلا له: “أنصحك بأن تركز في عملك وتتمتع برحلاتك ودعك من غزة فغزة لها رجالها ويعرفون تفاصيلها ويخوضون معاركهم والتي اجزم انك لا تعرف عنها شيئا”.

هجوم الجاغوب لم يكن مستغربا، فأعضاء مركزية فتح في رام الله يرون أن حلس ضعيف ويحملونه مسؤولية تغول محمد دحلان على التنظيم في غزة، مقابل غياب تيار محمود عباس شبه الكامل.

ومطلع العام الجاري، احتدم الخلاف بين حلس وعباس، حيث رأى حلس في اللجنة التي شكلها عباس لبحث تشكيل حكومة جديدة بعد استقالة حكومة رامي الحمد الله، محاولة واضحة لتهميش قيادة فتح في غزة.

وبعد اتهام أعضاء من المركزية لحلس بأنه وراء الغاء فعالية الانطلاقة في غزة، قدم حلس إستقالته ، من منصبه كمفوض عام للتعبئة والتنظيم لحركة فتح بالمحافظات الجنوبية للرئيس عباس.

وكانت الاتهامات قد سبقت اجتماعات المركزية ونشرت سلفا على مواقع التواصل الاجتماعي، كما فعل عضو المركزية توفيق الطيراوي على حسابه الشخصي، وناشد اللجنة المركزية لفتح بضرورة تغيير قيادة “فتح” في غزة وحلها، ومحاسبتها، متهماً إياها بالتقصير وعدم القيام بمهامها.