أهم الأخبارالأخبارانتهاكات السلطةفساد

في يطا.. يسرقون أموال الأيتام ويعتقلون من يشتكي عليهم !!

يطا- الخليل/
يتداول المواطنون في مدينة يطا جنوبي الضفة الغربية تفاصيل قضية فساد وعربدة جديدة لمتنفذين في حركة فتح والأجهزة الأمنية، قاموا بسرقة أموال الأيتام، وقبل أن تدينهم المحكمة، قاموا بالتحايل برفع قضية مضادة والضغط على المشتكى باعتقاله باستخدام نفوذهم في أجهزة أمن السلطة.

وفي تفاصيل القضية، اعتقلت الأجهزة الأمنية قبل أيام الشيخ فضل جبارين مدير الجمعية الاسلامية لرعاية الأيتام – يطا، وهو أسير محرر من سجون الاحتلال ومعتقل سياسي سابق عدة مرات لدى أجهزة السلطة.

وبدأت القضية حينما استولت فتح والأجهزة الأمنية على كل الجمعيات الخيرية في الضفة الغربية بعد أحداث الانقسام عام 2007، وعينت هيئاتها الإدارية، ومنها جمعية يطا.

وكعادتهم، وجد المعينون الجدد في أموال الأيتام موردا لجيوبهم التي اعتادت الفساد واحترفت السرقة والنهب من المال العام. فما كان من الشيخ جبارين إلا أن رفع قضية لدى محكمة مكافحة الفساد على اثنين من هؤلاء، وهم محمد موسى ابو صبحة وجهاد ابو زهرة، من كوادر فتح.

ومع اقتراب اصدار المحكمة لمحكم الإدانة باختلاس آلاف الدنانير، بعد خمس سنين من المداولات، قام المتنفذون برفع قضية مضادة على الشيخ جبارين بحجة اخفاء أوراق عن محكمة الفساد.

ودافع الشيخ عن نفسه أمام النيابة أمس قائلا إن هؤلاء سارقين ومتهمين بسرقة اموال الايتام وكل يطا تعرف ذلك ونحن رفعنا قضية عليهم وجاءت محكمة الفساد بالتحقيق لمدة 4 ايام داخل الجمعية واطلعت على كل الاوراق والوثائق واخذت نسخا عنها، وانا لو تم توجيه لي اي ورقة من المحكمة لأعطيتها بعد قرار الهيئة الادارية للجمعية ولا استطيع ان اعطي اوراق لاي انسان من الشارع.

ورغم ذلك، قامت الأجهزة الأمنية باعتقاله للضغط عليه لإسقاط القضية ضد أبو صبحة وأبو زهرة.

ورغم أن اللصوص متهمون بالفساد وسرقة آلاف الدنانير، إلا أنهم لم يعتقلوا أو يحتجزوا لدقيقة واحدة، فيما تم اعتقال الشيخ جبراين بأي تهمة ملفقة.