أهم الأخبارالأخبارتنسيق أمني

السلطة والاحتلال تجريان تدريبات مشتركة

رام الله/

أجرى جهاز الدفاع المدني التابع للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، تدريبًا مشتركًا مع الدفاع المدني الإسرائيلي هذا الأسبوع، وفق ما أعلن الناطق باسم “وحدة تنسيق الأعمال في المناطق” في جيش الاحتلال.

وذكر الناطق الإسرائيلي أن اطفائيين إسرائيليين ومن السلطة الفلسطينية بالضفة الغربية أجروا تمرينا مشتركا ضد الحرائق، في مدينة “ريشون لتسيون” جنوب تل أبيب بالداخل المحتل، بالتنسيق مع الإدارة المدنية الإسرائيلية .

وأشار إلى أن عناصر الإطفاء الفلسطينيين تدربوا على سيناريوهات مختلفة، تصور حالات حقيقية من خلال استخدام آلية المحاكي، مبينًا أن رجال إطفاء إسرائيليين قاموا بإرشادهم باللغة العربية.

وحسب الناطق، فإن من بين السيناريوهات التي تدربوا عليها تعلم عناصر الإطفاء الفلسطينيون طرقًا جديدة لكيفية مواجهة الحرائق داخل البنايات والسيارات بالإضافة إلى طرق سريعة لإنقاذ المصابين المتواجدين في مناطق مسدودة.

ولاحقا، أعلن المتحدث “الاسرائيلي” أن مدير الدفاع المدني بالسلطة الفلسطينية بالضفة الغربية المحتلة اللواء ركن يوسف نصار زار نظيره “الإسرائيلي” في مكتبه في اطار تعزيز العلاقات المشتركة.

في مقابل الإعلان الإسرائيلي عن التمرين المشترك والزيارة الرسمية، لم يذكر الدفاع المدني للسلطة أي شيء عن الأمر، واكتفى بالصمت الكامل.

ويأتي استمرار العلاقات المشتركة بين السلطة وقوات الاحتلال في الوقت الذي أعلن فيه رئيس السلطة محمود عباس تعليق العمل بالاتفاقات مع الاحتلال، بما فيها التنسيق الأمني. وشكل عباس لذلك لجنة من قيادات السلطة، لم تأتي السلطة على ذكرها منذ تشكيلها في 25 يوليو 2019، حتى اليوم.

وعلى أرض الواقع، زاد التنسيق الأمني بشكل غير مسبوق، وفق ما تؤكده الشواهد الميدانية في ملاحقة المقاومين والمعارضين السياسيين للتنسيق الأمني.