أهم الأخبارالأخبارانتهاكات السلطةتنسيق أمنيفساد

خطير.. السلطة تحقق مع دبلوماسي كشف عمالة السفيرة روان أبو يوسف

كشفت صحيفة دار الحياة أن دبلوماسي فلسطيني رفيع تم استدعائه للخضوع للجنة تحقيق ستعقد غدًا في السفارة الفلسطينية في العاصمة الأردنية “عمان”، بسبب إبلاغه عن قضية تخابر لدبلوماسية فلسطينية تعمل مع جهاز الموساد الاسرائيلي.

ورجحت المصادر أن يتم فصل الدبلوماسي لأن اللجنة التي شكلتها الوزارة غير محايدة، لافتة إلى أن اثنين من أعضاء لجنة التحقيق المكونة من ثلاثة أفراد على علاقة طيبة بهذه الدبلوماسية التي  تدور حولها الشبهات.

وقالت المصادر: أن اللجنة تحمل في جيبها قرار فصل الدبلوماسي تنفيذاً لتعليمات وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي.

وأضافت : أن هذا  القرار التعسفي  بفصل الدبلوماسي الفلسطيني سيتسبب في ضياع مستقبله و تشريد أطفاله الستة.

وثائق.. سفيرة السلطة بهولندا متهمة بالفساد والعمالة للاحتلال

وكانت وثائق رسمية كشفها السكرتير الأول في سفارة فلسطين بهولندا سابقا أكدت أن السفيرة روان أبو يوسف تدور حولها شبهات قوية في التخابر لصالح الاحتلال الصهيوني، والفساد المالي والإداري.

وكان السكرتير الأول د. رامز أبو صفية يشكو لرئيس السلطة محمود عباس في مراسلة رسمية كيف قامت السفيرة بالاشتراك مع السفارة الإسرائيلية بالشكوى ضده لدى الأمن الهولندي وطلب اعتقاله، والذي تم في 12/12/2018 والذي تبعه نقله للعمل في قنصلية السلطة بجدة في المملكة العربية السعودية.

وأوضح أبو صفية أنه أرسل جزءا من المعلومات لوزير الخارجية رياض المالكي، وكامل المعلومات لجهاز المخابرات العامة، ولجهات أخرى ما يدل على وجود شبهات أمنية حول السفيرة روان أبو يوسف بالتخابر مع جهات أجنبية وتحديدا إسرائيل، مؤكدا وجود شهود.

ولفت إلى أن ضابط محطة المخابرات في ألمانيا يعرف كامل التفاصيل لكنه لم يحرك ساكنا، متساءلا “هل بتحريض أخرين ضد شخصي او خوفا ممن يحميها في إسرائيل”.

وبدلا من التحقيق في قضية تخابر السفيرة أبو يوسف مع المخابرات الإسرائيلية، والتي كانت تعمل سكرتيرة لدى الإدارة المدنية الإسرائيلية في الضفة الغربية قبل أن تعينها السلطة في السلك الدبلوماسي، قرر وزير الخارجية رياض المالكي فصل أبو صفية من العمل !!.

رياض المالكي.. الوزير ذو السر الباتع