أهم الأخبارالصوت العالي

الوطن لمين ؟

لم يكن استخدام ابنت وزير التنسيق الأمني عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ لعبارة البلد النا سوى تعبير عن واقع تعيشه ويسيطر على عقلها الباطن، ويشعره به كل المواطنين أن الوطن أصبح لفئة من الفسدة الذين يحتمون بالاحتلال وينفذون مخططاته.

وأنطلق هشتاق #الوطن_لمين ليجمع آلام الشباب الفلسطيني في الضفة الغربية والذي يعاني من فساد السلطة الحاكمة، وتعاونها مع الاحتلال الصهيوني.

وأنس أبو تبانة العائد حديثا إلى أرض الوطن، ليعمر فيها ويبنى في أرض أجداده، أطلق صرخ مدوية عبر #الوطن_لمين يشتكي فيها من أجهزة أمن السلطة التي تحرمه بكل السبل من أي عمل بسبب انتماء والده السياسي، الدكتور عدنان أبو تبانة.

في رسالة مفتوحة وجهها أنس أبو تبانة لقيادة جهاز الأمن الوقائي، قال: “لم اقترف اي جريمة او جنحة ويوجد لدي شهادة عدم محكومية من وزارة العدل، منذ الخميس الماضي الموافق ١٩_٩_٢٠١٩ وانا اراجع المديرية في الخليل بشأن وظيفة حصلت عليها في جمعية الحاسبات الفلسطينية وبشأن ترخيص مركز تعليمي خاص حسب القانون،
تم رفض طلبي الوظيفة وترخيص المركز لأسباب تتعلق بوالدي وانتمائاته السياسية وليس لاي سبب آخر وانا كنت قد سافرت خارج البلد بحثا عن الرزق الذي لا أجده في بلدي ما ذا تريدون مني بالضبط؟ اني كفرت بهذا الوطن وكفرت بفلسطينيتي وكفرت بظلمكم إلى الله المشتكى وحسبنا الله ونعم الوكيل؟! “.

وتابع موجها حديثه إلى مؤسسات حقوق الإنسان في فلسطين وخارج فلسطين “قضيتي لن اسكت عنها مهما كلفني الأمر من ثمن فمن حقي ان احصل على حسن السيرة والسلوك كاي مواطن فلسطيني ؟”.

ومضى أبو تبانة في شكواه موجها حديثه إلى جميع قيادات هذا الوطن بحجم الوطن.. هذه قضيتي ومظلمتي علما بأنني سأقوم بحرق هويتي وشهادات الجامعة في الأيام المقبلة في وسط الخليل ،لن تلزمني هوية فلسطينية بلا حقوق إنسانية ، من حقي ان اعيش كبقية أفراد هذا المجتمع ، اهكذا تكافئون المبدعين يا سلطتنا الفلسطينية؟ يبدو بأنها سياسة واضحة للتهجير وانا اقولها بصراحة”.

وأضاف “إلى السادة في ديوان المظالم المحترمين والهيئة المستقلة لحقوق الإنسان انني ارجو منكم التدخل شخصيا لحل هذه الإشكالية وشكرا لكم.. إلى السادة في نقابة المهندسين الفلسطينيين فرع الخليل ممثلا بالسيد الدكتور رمزي القواسمي ونقيب المهندسين الدكتور جلال الدبيك ارجو منكم التدخل شخصيا لحل هذه القضية كوني مهندسا فلسطينيا وعضو في نقابة المهندسين… إلى السادة في جمعية المدربين الفلسطينيين ادعوكم للتدخل شخصيا لحل هذا الموضوع ، حضرة السيد رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية أدعوك شخصيا لحل هذا الموضوع لإحقاق الحق وتصديقا بمقولة المواطن اغلى ما نملك … حضرة السادة الوزراء في حكومة السيد الدكتور محمد اشتية وخصوصا السيد وزير الداخلية انني احملكم المسؤولية من حرماني من مصدر رزقي وقوت عيالي واطفالي.”
وختم موجها شكواه إلى الرئيس محمود عباس، قائلا: “انني اطالبك شخصيا للتدخل لدى وزارة الداخلية لمنحي شهادة حسن السيرة والسلوك وفقا للقانون كاي مواطن فلسطيني”.