أهم الأخبارالأخبارانتهاكات السلطة

معتقل سياسي سابق يدعو ذوي المعتقلين لتفعيل قضاياهم إعلاميا وميدانيا

دعا المعتقل السياسي السابق الناشط الطلابي باسل فليان أهالي المعتقلين السياسيين لعدم الرضوخ لتهديدات الأجهزة الأمنية واثارة قضايا أبنائهم المعتقلين اعلاميين.

واعتقل جهاز الامن الوقائي فليان قبيل حفل تخرجه من جامعة بيرزيت التي كان أحد أعضاء مجلس طلابها سابقا، لكنه أعلن اضرابه عن الطعام احتجاجا على اعتقاله غير القانوني، وكذا أعلنت والدته الاضراب عن الطعام تضامنا معه.

وخلال أسبوعين من الاعتقال، نظمت العائلة عدة فعاليات احتجاجية بمشاركة حقوقيين وإعلاميين ونشطاء وطلبة من الجامعة، والكتلة الإسلامية في بيرزيت، حتى اضر الوقائي للإفراج عنه قبيل حفل التخرج بوقت قصير.

وقال فليان في كلمة مصورة: “كنت في المعتقل وعرفت أن هناك حراك اعلامي مميز، وقد عرفت ذلك من خلال زيارة أهلي قبل الافراج بيومين”

وأضاف” قال لي شقيقي إن العائلة تنظم سلسلة فعاليات بمشاركة حقوقيين وإعلاميين كما انه لا يمر يوم الا ويذكر فيه اسمك في السوشيال ميديا”.

وتابع فليان “هذا امر طبيعي، فأي انسان صاحب حق واعتقال على عمل يفتخر فيه ولا يعتبر خطأ ولا منافي للقوانين والأعراف.. يجب الا يسكت عن حقه، والساكت عن الحق شيطان اخرس”.

ولفت فليان إلى أن القانون نفسه لا يمنع الاحتجاج والثورة على الظلم، حتى لو بإعلان كلمة الحق، على الفيسبوك أو الشارع المهم ان تصل الرسالة، بأن لنا اخوة مظلومين

وقال فليان إن معظم المعتقلين الذين تثار قضاياهم في الاعلام ويجري حولهم اعتصامات تضامنية، يحاول السجانون تهديهم بأن هذا الحراك يضرهم.