أهم الأخبارالأخبار

الفلتان الأمني في 24 ساعة: قتيل وحرائق ومئات الرصاصات !!

فند تصاعد الفلتان الأمني في الضفة الغربية مؤخرا، حديث السلطة الفلسطينية عن الحملات الأمنية الهادفة لضبط الأمن وملاحقة المطلوبين الجنائيين وتطبيق القانون، كما جرى مؤخرا في الخليل جنوبي الضفة الغربية.

وخلال 24 ساعة فقط، قتل شاب ووقعت عدة شجارات عائلية عنيفة، استخدم فيها الرصاص وحرق المركبات والممتلكات.

وعثر على جثة الشاب المعتصم بالله زياد مسالمه من سكان بيت لحم (28 عامًا) والذي وجد مقتولآ وعليه آثار تعذيب بالقرب من شارع 60 جنوب الخضر /بيت لحم.

وأوضح مصدر طبي في الهلال الأحمر في بيت لحم، ان طواقمه عثرت على الجثة، قرب مستوطنة دانيال المقامة على أراضي بلدة الخضر، وتبدو عليها آثار  تعذيب، وجرى نقلها إلى مستشفى بيت جالا الحكومي.

المرحوم مسالمة

وفي الخليل المجاورة لبيت لحم، دوت أصوات اطلاق النار واشتعلت الحرائق في عدة أماكن إثر شجار عائلي في منطقة نمرة المدينة.

وتأخر وصول قوات الشرطة والدفاع المدني إلى مكان الحدث، وفق ما أكده شهود العيان، ومقاطع الفيديو التي تداولها المواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقد شهدت الخليل سلسلة عمليات اطلاق نار على محلات تجارية في اطار المشكلة بين أمين سر إقليم وسط الخليل عماد خرواط وقيادات حركة فتح في عائلة القواسمي، والناطق الرسمي باسم حركة فتح أسامة القواسمي.