أهم الأخبارالأخبارتقارير خاصة

عباس يستجدي لقاء نتنياهو: رفض مقابلتي مرارا

لا يأنف رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في التذلل للاحتلال الصهيوني في كل مناسبة، حيث استقبل في مقره بالمقاطعة برام الله حفيدة رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إسحق رابين، وأكد لها ان بنيامين نتنياهو رفض مقابلته عدة مرات.

وكشفت القناة 13 العبرية عن اجتماع سري عقده عباس مع وفد من حزب “المعسكر الديمقراطي” الإسرائيلي، ثاني أيام عيد الأضحى المبارك، 12 أغسطس 2019 ضم عضو الكنيست عيساوي فريج، وعضو الكنيست نوا روثمان حفيدة رئيس الوزراء الأسبق إسحق رابين.

وأكدت القناة أن الاجتماع تم بموافقة زعيم الحزب الإسرائيلي “إيهود باراك”، وهو وزير الحرب السابق ورئيس معسكر اليسار المتهم بارتكاب جرائم حرب في غزة.

ونقلت القناة عن عباس قوله خلال اللقاء السري إن “رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو رفض عدة مرات مقابلته، ويأمل أن توافق حكومة إسرائيل القادمة في التحدث والتفاوض معه”.

وأضافت القناة على لسان عباس قوله: “لقد اعترض نتنياهو عدة مرات على تشكيل حكومة وحدة مع حماس والمصالحة الداخلية الفلسطينية، لكنه سرعان ما دفع ملايين الدولارات لحماس” في إشارة للمساعدات القطرية لغزة.

وحسب القناة فإنه خلال الاجتماع طلبت “روثمان” من عباس اتخاذ خطوات لإطلاق سراح المستوطن الإسرائيلي “أفيرا منغستو” الموجود في الأسر لدى كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في غزة، وقد وعد عباس بالمساعدة في ذلك.

يشار إلى أن عباس كان قد تدخل علنا للإفراج عن الجندي الصهيوني جلعاد شاليط، والذي أفرجته عنه المقاومة لاحقا ضمن صفقة تبادل أفرجت بموجبها عن 1050 أسيرا واسيرة.