أهم الأخبارالأخبارتقارير خاصةفساد

أطول اعتصام فردي.. 182 يوما من الاعتصام في قلب الخليل

يواصل المواطن ياسر أبو مرخيه الحارثي الاعتصام بشكل فردي منذ 182 يوما، في منطقة تل الرميده في الخليل جنوبي الضفة الغربية، احتجاجا على الفساد في بلدية الخليل.

وتعتبر منطقة تل الرميدة من أكثر المناطق التي تعاني من اعتداءات الإرهابيين المستوطنين وجنود الاحتلال الصهيوني.

ويقول أبو مرخية إن بلدية الخليل قررت فصله من العمل تعسفيا على خلفية عنصرية وعشائرية، مطالبا بحقوقه في التثبيت والتصنيف.

ويضيف “القانون مثل الموت يجب ان يطبق على الجميع دون استثناءات جغرافية او عشائرية او شخصية”.

وكان أبو مرخية قد اعتصم أمام مقر بلدية الخليل العام الماضي لأكثر من ثلاثة أشهر، ولكنه يقول إنه قد حدثت مؤامرة وإلتفاف حول إستمرار إعتصامه المطلبي الإحتجاجي بهدف وقف الإعتصام ولإحباط التضامن الجماهيري معه.

وتساء الناشط: أين المسؤول الفلسطيني من هذه القضية خاصه أنه يوجد قرارات من الرئاسة الفلسطينية ورئاسة الوزراء تعزيز ودعم صمود المناطق المغلقه بالمعابر الإسرائيلية.

ويتهم أبو مرخية مجلس بلدي الخليل أنه ضرب بعرض الحائط قانون العمل الفلسطيني وقرار مجلس الوزراء الفلسطيني بدعم صمود المناطق المغلقة في تل الرميده والبلدة القديمة.

وأضاف: الآن يأتي علينا عيد الأضحى المبارك ولم تقاضيه راتبه المستحق من البلديه منذ شهور .