أهم الأخبارالأخبارانتهاكات السلطة

الوقائي يختطف أسيرا محررا في رام الله

اختطف جهاز الأمن الوقائي الأسير المحرر من سجون الاحتلال الصهيوني محمد أبو شخيدم قبل وقفة عرفة وعيد الأضحى المبارك في رام الله وسط الضفة الغربية.

وتواصل أجهزة أمن السلطة الفلسطينية اختطاف العديد من المواطنين في الضفة الغربية على خلفية سياسية، وتحرمهم اللقاء بأهلهم في العيد، وبعضهم قضى عيد الفطر والأضحى في السجون، وبعضهم قضى عيد الفطر بسجون السلطة وعيد الأضحى بسجون الاحتلال.

ويشعر الأهالي بمرارة كبيرة، عبرت عنها والدت المختطف السياسي مؤمن نزال، الطالبة في كلية الهندسة بجامعة خضوري، والمختطف لدى الأمن الوقائي منذ شهر فبراير الماضي بتهم اثارة النعرات الطائفية !!.

وكتبت والدة مؤمن على صفحتها فيسبوك “للعيد الثاني لن يستطيع مؤمن الذهاب كعادته لصلاة العيد في مسجد الفاتح . ففي كل عيد كان يستيقظ باكرا لا يجعل احد فينا ينام حيث هو كثير الحركه يلف ويدور يلبس هذه الثياب ويخلع تلك يرتدي عدة اشياءوينظر الي نفسه مرات ومرات الي ات تستيقظ شقيقته وتوافقه على ما يرتديه يمسك بقنينة العطر يرش ويرش حتى اصرخ عليه خنقتنا خلص بكفي ويذهب للصلاة ويعود يبدا بشقاوته المعهوده ليقبل يدي ويد والده ونرفض باصرار وفي الاخر يستسلم انتو حرين ع راحتكم . ولكن منذ عيدين لم اسمع خطاه في البيت ولم اشم رائحة عطره ولن ياتي ليقبل يدي حرمونا وحرموه . فكيف ساسامح لا والله فيوم الحساب قادم سنرى عدل الله فيهم وحكمه لنرى من سيدافع عنهم في ذلك اليوم”.