أهم الأخبارالأخبارتنسيق أمني

شرطة عباس تلتقي قادة منظمة صهيونية أمريكية بالقدس !!

فيما يشعل الفلسطينيون الأرض تحت أقدام المستوطنين الصهاينة في القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك، يتخذ خونة التنسيق الأمني موقعهم في لقاء تطبيعي في ذات المدينة المقدسة بعد أيام مع منظمة صهيونية داعمة لإسرائيل.

ويأتي اللقاء مع المنظمة اليهودية الامريكية في القدس المحتلة في ظل مزاعم محمود عباس تعليق اللقاءات والتنسيق الأمني مع الاحتلال الصهيوني، ومقاطعة المؤسسات الامريكية.

وذكرت مصادر في رام الله أن الشرطة التابعة للسلطة الفلسطينية تستعد للقاء مع منظمة رابطة مكافحة التشهير اليهودية (ADL) بتاريخ 10/9/2019 في مدينة القدس المحتلة، تحت عنوان ” تعزيز القانون والتعرف على عمل الشرطة الفلسطينية “.

ويحضر من جانب الشرطة الفلسطينية العقيد طارق دوابشة نائب رئيس ديوان مدير عام الشرطة ورئيس وحدة التواصل الدولي، والعقيد علاء الشلبي، مدير شرطة بيت لحم، فيما سيحضر من طرف المنظمة الصهيونية نائب رئيس الرابطة اليهودية المدعو George Selim .

والرابطة اليهودية (ADL) هي منظمة صهيونية غير حكومية مقرها أمريكا، وتنشط في كل العالم لدعم إسرائيل ومكافحة معادة السامية او ما يعرف بالعداء لليهود، كما تعمل المنظمة على تحسين الوجه القبيح للاحتلال الصهيوني عبر ارتدائها قناع المثالية وادعائها الدفاع عن الحقوق المدنية ودعم حل الدولتين.

وتنشط المنظمة الصهيونية بعقد اللقاءات والندوات في دول العالم وبينها دول عربية، وهي مدعومة بشكل كبير من اللوبي الصهيوني في أمريكا.

وخلال اللقاء التطبيعي والتنسيق الأمني مع الشرطة الفلسطينية المزمع عقده في القدس، سيرأس وفد المنظمة نائب رئيس الرابطة George Selim وهو امريكي يهودي، كان حتى وقت قريب المدير الأول لمكتب شراكات المجتمع الأمريكي بوزارة الأمن الداخلي، وعمل 4 سنوات في البيت الأبيض في مجلس الامن القومي وتم اختياره لقيادة فريق عمل مكافحة التطرف.