أهم الأخبارالأخبارتقارير خاصةفساد

بلدية “قطع الكهرباء” في طولكرم

عمق الفساد عدد من المشاكل التي تعيشها طولكرم شمالي الضفة الغربية مثل قطع الكهرباء المزمن واغلاق الشوارع الرئيسية، وسرقة أموال المواطنين في البلدية.

ورغم أن الكرمويون يشتكون من فساد البلدية منذ سنوات، إلا ان أحدا من المسؤولين لم يستجب لذلك، ولم تجد المطالبات بمحاكمة المجلس البلدية صدى سوى عند أمين سر إقليم فتح مؤيد شعبان الذي اضطر مؤخرا لرفع يده عن المجلس الفاسد، بعد أن بلغ غضب الشارع حدا يقترب من الانفجار.

الفساد الرهيب الذي يراكم المشاكل في طولكرم بدلا من حل السابقة منها، بدأ مؤخرا بالتفرعون على مبدأ مين يا فرعون فرعنك قال ما لقيت حد يردني !.

واضافة لمشكلة الكهرباء المزمنة تبدو مشكلة ملفات مداخل المحافظة والشوارع الرئيسية فيها عبارة عن أزمات لا يمكن حلها، مع المجلس البلدي الحالي.

وعزا النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي حسن خريشة ما يجري في المجلس البلدي لطولكرم إلى “قانون الانتخابات الخاص بالبلديات والذي يساهم في وصول مرشحي الأحزاب”.

ولفت خريشة إلى أن المجلس الحالي هو اختيار حركة فتح ومن الطبيعي أن يصل أعضائه لمكانهم بدعم الحزب لا لكونهم من الكفاءات، كما أن هذا المجلس “يجري التحكم به من الخارج وليس من داخله عبر أعضاءه الذين تم اختيارهم”.

وبخصوص الحديث عن تدخل الحكم المحلي في ملف المجلس البلدي لطولكرم، اعتبر خريشة أن ذلك يأتي في بسبب فقدان النصاب القانون للمجلس أو وجود مخالفات قانونية واختلاسات.

وبعد أن بلغ الغضب الشعبي من المجلس حدا كبيرا، وارتفع صوت الشكوى حتى من داخل تنظيم حركة فتح، اضطر أمين سر فتح في طولكرم مؤيد شعبان للتبرؤ من المجلس البلدي.

وقال شعبان في تدوينة على صفحته بفيسبوك: “الاخوة اعضاء المجلس البلدي المحترمين .. اخوة اعزاء وابناء عائلات محترمه وحيث انكم حملتم امانه هذا البلد المعطاء وشرفتكم الحركه بتمثيلها ولكن يبدو ان الضغوطات فاقت تحملكم وغلبتم المصلحة الشخصيه على العامه ولم تستطيعوا المحافظة على التوازن”.

ومضى مضيفا “لذا فبصفتى الشخصية والتنظيمية انا مؤيد شعبان الذي كنت رأس حربه في معركة الانتخابات ودافعت عن الفكرة ولم ادافع عن الشخوص ..اعلن ان لا علاقه لى لا من قريب ولا من بعيد بهذا المجلس وادعوا الاخ وزير الحكم المحلي للتحقق مما يحدث بالبلدية واتخاذ اي اجراء يراه مناسبا … عاشت فتح حركه تحرر وطني .. واعاهدكم ان ابقى كما عهدتوني مدافعا عن الحق وعن مصلحه اهل طولكرم الاحبه وعهد الاحرار لن اخذلكم ابدا اخوتي اهل هذه المدينه العظيمه“.

وجاء موقف القيادي الفتحاوي بعد أن صمت قبل شهر واحد على نقل عضو الإقليم مي أبو عليا تعسفيا بعد بلغت عن فساد وعن مختلس لمقدرات الشعب. وقد تم نقل أبو عليا من مديرة دائرة بطولكرم إلى موظفة فقط في قلقيلية.

وكتب ناشط فتحاوي حينها “بدل ان تكرم أبو عليا او على الاقل تتابع القضيه من قبل المسؤولين او لجنه مكافحة الفساد يتم نقلها نقلا تعسفيا من محافظة طولكرم.. بدل محاسبة المختلسين وسجنهم او التحقيق معهم يعاقب المبلغ عن الفساد .. منظومه فاسده يجب محاربتها”.

منظومة الفساد التي زرعها متنفذون في حركة فتح، أكلت بعض أبناء التنظيم نفسهم، فضلا عن المواطنين الذين بلغ بأحدهم وصف فساد بلدية طولكرم قائلا “ تأمر وفساد الامة العربية على القضية الفلسطينية اهون من فساد بلدية طولكرم”.

وكتب أمجد الشقرا على صفحته بفيسبوك قائلا: “يا بلدية طولكرم ارحمونا بتقطيع اخت الكهربا استحو شوي شوفولكم حل سارقين من الناس اشتراكات كهربا وصيانه وبلاخر خدمة الكهربا زيةالزباله حرقتولنا الاجهزه بكفي عاد فساد في ها البلديه بكفي ذليتو الشعب بخدماتكم بكفي ياافشل بلدية في الضفه الغربية ارحمونا مش عارفين تحلو مشكله كهربا تعطوش تراخيص مجمعات ومباني زي الي بقولو لشعب مش عاجبكم خدماتنا ارحلو من ها البلاد عندكم الحل بس للاسف بدكمش تحلووو حلو عنا”.