أهم الأخبارالأخبارانتهاكات السلطةفساد

الحمد الله منزعج من التحريض عليه

أبدى رامي الحمد الله رئيس الوزراء السابق انزعاجه من التحريض الذي تمارسه عليه حركة فتح، خاصة في كشف ملفات الفساد لحكومته السابقة.

 

وقال رئيس حكومة رام الله السابق رامي الحمد الله في تدوينة على موقعه بفيسبوك إن على وزير المالية شكري بشارة “أن يخرج عن صمته إزاء ما ينشر في وسائل الإعلام واطلاع المواطنين على الحقيقة كاملة فيما يخص موضوع الرواتب وبدل الإيجار لأعضاء الحكومتين السابقة والحالية ومن هم برتبة وزير وغيرهم، بدل الاستمرار في الصمت الذي لا يساهم إلا في المزيد من خلق الإشاعات والتحريض”.

 

ومن بين المتفاعلين مع تدوينة الحمد الله، كان رئيس تجمع الشخصيات المستقلة ياسر الوادية الذي قال إن البعض طلب من وزير المالية الصمت ولن يقول شيء.

 

وشدد بعض قادة حركة فتح وأعضاء في اللجنة المركزية للحركة الضغط على الحمد الله مؤخرا، بعد نجاحهم في دفع محمود عباس للتخلي عن الحمد الله وإعادة ملف الحكومة لـ”جيب فتح”.